‏إظهار الرسائل ذات التسميات كيف يسعد الزوج زوجته. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات كيف يسعد الزوج زوجته. إظهار كافة الرسائل

الأحد، 22 يناير 2023

كيف أسعد زوجتي؟ كيف يسعد الزوج زوجته؟

 لقد تزوجت منذ عامين، وأرغب في أن يدوم زواجي إلى الأبد، أجد زوجتي تفعل كل ما تستطيع لتسعدني، إنها زوجة مثالية، وفي المقابل أريد أن أتعلم كيف أسعدها، والسؤال هو : كيف اكون زوج مثالى لزوجتي ؟؟

أقدم لك هنا مجموعة من النصائح والإرشادات التي ستساعدك :

هذه الإستشارة تجيب أيضا على الأسئلة التالية:

  • كيف أرضي زوجتي عند الزعل؟
  • كيف أجذب زوجتي إلى فراشي؟
  • كيف أتقرب من زوجتي؟
  • كيف أسعد زوجتي وأبهجها؟
  • كيف أفهم زوجتي وأعرف رغباتها؟

1. ابتعد تماما عن أية نصيحة تقول لك، كل النساء يحلمن بكذا!!!


هذا غير صحيح، لا تحلم كل النساء بذات الأشياء، لأن لكل إمرأة شخصيتها الخاصة والمستقلة عن غيرها، طموحاتها واحلامها وميولها، ولديها أيضا ماضيها ونظرتها الخاصة لمستقبلها، النساء مختلفات يا صديقي هن لسن متشابهات، فافهم ما تريده زوجتك، وليس ما تريده كل النساء.


2. ثانيا: اتبع حدسك ومشاعرك الداخلية العميقة،


استشر حكمتك الداخلية، وأسأل نفسك في هدوء بشكل دائم:

ترى ما الذي إن فعلته لزوجتي ( فلانة ) سيسعدها؟

ترى هل لو أني فعلت كذا ستكون زوجتي (فلانة ) سعيدة؟ أم هل ستكون غاضبة؟


أسألة بسيطة اطرحها على نفسك بصوت مسموع، فعقولنا تعمل معنا بشكل أفضل حينما نتحدث إليها بصوت مسموع واذكر اسم زوجتك وأنت تسأل نفسك، لكي يعمل عقلك الباطن على استرداد المعلومات من مخزن العلوم المؤرشفة في دماغك بالشكل الصحيح.


أنت لا بد لاحظت أنك حينما تبحث عن شيء نسيت أين وضعته فإنك تجده بسرعة وبشكل غير مباشر حينما تسأل نفسك عن مكانه بصوت مسموع، ذلك لاننا نضع الأشياء المعتادة في أماكن معينة بلا وعي، لكن عقولنا الباطنة التي تعمل 24 ساعة بدون توقف تسجل المكان وتبقي المعلومات مؤرشفة، ولا تقدمها لنا حتى نطلبها نحن بصوت مسموع. ( حقائق علمية )


3. اسأل نفسك دائما بصوت مسموع:

كيف أسعد زوجتي؟

ما الذي تحبه فلانة؟

ما الذي سيجعلها تعجب بي أكثر؟ وهكذا.


4. في المقابل تحدث معها كثيرا لتفهمها:


فسقراط قال قديما: تكلم حتى أعرفك.


تحدث معها أحاديث عامة، وابتعد نهائيا عن أسلوب الإستجواب، مثل أن تجلسان فقط لتسألا بعضيكما مثل: ماذا تحبين؟ ماذا تفضلين؟ لأنها إن أجابت على هذه الأسئلة ثم قمت أنت بتنفيذها لها، فغالبا لن يشعرها ذلك بالبهجة، أو بالسعادة، بل قد تميل إلى الشعور بأنك تفعلها مجاملة لها،


في المقابل، تحدث إليها حول أشياء عامة، مختلفة، وأثناء الحديث التقت بشكل واعي، سقطات لسانها، وإيحاءات حديثها، لتكتشف ما تحبه وتفضله، فعلى سبيل المثال حينما تقول:


"لقد كان أبي يحرص على تناول وجباته الثلاث في المنزل، ذلك كان يجعلنا نشعر أكثر بالصحة الأسرية والألفة العائلية." مثل هذه العبارة يا صديقي حينما تقولها المرأة فهي مثل المفتاح السحري إلى قلبها، لانها ببساطة تجسد أهم وأول ما يشكل عاطفة المرأة وجدانيا نحو الجنس الآخر، وتصوراتها عن السعادة الأسرية، والزوج المثالي.


كذلك حينما تقول: "في بيت أهلي توجد شجرة كبيرة، تطل عليها نافذة غرفتي القديمة، كنت أحبها كثيرا، لازلت أشعر بسعادة كلما ذهبت إلى بيت أهلي ورأيتها."


سارع إلى زراعة شجرة كبيرة أو تنمو سريعا تشبه تلك الشجرة التي أحبتها في سنوات طفولتها ومراهقتها، فالمرأة تحب أن يجسد لها زوجها، ما ألفته في بيت أهلها من مشاعر إيجابية طبعا.


قد تخبرك أيضا في أثناء حديثها عن أنها تحلم أو تطمح إلى أن تكون حياتها الزوجية كذا وكذا، سجل في ذاكرتك ما تقول، وخذه على محمل الجد، فكل ما تتفوه به المرأة عن طموحاتها في علاقتها الزوجية على وجه الخصوص هي كأحلام الأميرة بفارسها، وهو كل ما يشكل عالمها الزواجي.


احترمها دائما،، حتى حينما تكون في أسوأ حالاتها، فالإحترام يترجمه لا وعي المرأة إلى حب وتقدير، لذلك تميل عدد كبير من النساء إلى الوقوع في حب رجل يحترم النساء.

🌷ولك تقديري العميق 💐لسؤالك الأنيق.


المصدر:

https://www.a7mmr.com/node/9192



اقرأ أيضا:

زوجي يمنعني ويحرمني من كل شيء أريده

الحقيقة هي أني أشعر في كثير من الأحيان أن زوجي متسلط يتعامل معي بشكل غير طبيعي، فهو يحرمني من أشياء، ويمنعني عن أشياء، كانت مسلم بها في بيت ...